المنتدي العربي 2016

تحديات تنويع مصادر الطاقة في المستقبل، والتحول السوقي ومخاطر الاستثمارات بالإضافة إلى اتباع نهج مستدام  للطاقة في المنطقة العربية. يركز المنتدى على استراتيجيات توسيع نطاق برامج كفاءة الطاقة، فضلاً عن تعزيز مساهمة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة العربي، وذلك تماشياً مع أهداف التنمية المستدامة.

تتغير أسواق الطاقة بشكل كبير نتيجةً لعوامل عديدة، منها الهبوط الحاد بأسعار النفط، انخفاض النمو في الاقتصاد العالمي، القيود البيئية، التكنولوجيا المتطورة والاتجاهات الجديدة التي تعيد تشكيل خارطة الطاقة العالمية. تعتبر المنطقة العربية من أهم اللاعبين الأساسيين في مجال الطاقة، حيث تبلغ احتياطيات النفط والغاز في المنطقة العربية حوالي 56 % و 27 % على التوالي، كما تقع الدول العربية في الحزام الشمسي الغني بموارد الطاقة الشمسية،

وعليه فإن دول المنطقة العربية المصدرة والمستوردة للطاقة سوف تتأثر بالتطورات الأخيرة الحاصلة في أسواق الطاقة العالمية، لذلك فمن الضروري إعادة النظر في سياسات الطاقة والاستراتيجيات الوطنية، بما في ذلك الطاقة المتجددة، وذلك لمواجهة هذه المتغيرات، مع الأخذ بعين الاعتبار برامج الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة إضافةً إلى خطط وأنشطة التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.

يعالج المنتدى العربي الثالث للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة التحديات الحالية المؤثرة في التحولات المستقبلية لأسواق الطاقة في المنطقة العربية، وإعادة القدرات الصناعية ودور القطاع الخاص في تحفيز الأسواق ذات الصلة. يناقش المنتدى الدور المستقبلي وتأثير تنمية الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، كما يسلط الضوء على الاستراتيجيات الحالية الشائعة لتوسيع نطاق برامج كفاءة الطاقة ، فضلاً عن تعزيز مساهمة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة العربي، والمتعلقة بأهداف التنمية المستدامة ومبادرة الأمم المتحدة للطاقة.

العربية